الأربعاء، 3 يناير 2018

تكفير من لا يستحق التكفير

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد خاتم النبيين، والمبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وأصحابه والتابعين بإحسان إلى يوم الدين.
وبعد، فكنتُ قد وقفت ـ منذ زمن بعيد ـ على كلام لأحد الباحثين يتحدث فيه عن جوانب من موضوع التكفير، ووجدت أنه لا بد من كتابة بعض التعليقات حول إيغاله في التكفير واستدلاله بما لا دليل له فيه، فكتبت هذا البحث منذ أكثر من ثمانية عشر عاما قمريا، وسميته في ذلك الوقت "التحذير مما اشتبه على المتسرعين في التكفير".
رأى بعض الإخوة اليوم ـ في خضم انتشار الهجمة الفكرية التكفيرية ـ ضرورة نشره الآن، فهأنذا أستجيب لطلبهم، وأقدمه للنشر باسمه الجديد "تكفير من لايستحق التكفير"، راجيا من المولى الكريم أن يتقبل منا جميعا بفضله وكرمه.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق