الخميس، 7 ديسمبر 2017

حديث "وافقت ربي في ثلاث"

* ـ روى البخاري وسعيد بن منصور وابن حنبل وابن أبي عاصم في كتاب السنة والبزار والطبري في تهذيب الآثار والطحاوي في شرح مشكل الآثار وابن حبان من طرق عن حُميد بن أبي حُميد الطويل عن أنس أنه قال: قال عمر: وافقت الله في ثلاث، قلت: يا رسول الله، لو اتخذت مقام إبراهيم مصلى. وقلت: يا رسول الله، يدخل عليك البر والفاجر، فلو أمرت أمهات المؤمنين بالحجاب. فأنزل الله آية الحجاب، وبلغني معاتبة النبي صلى الله عليه وسلم بعضَ نسائه، فدخلت عليهن فقلت: إن انتهيتن أو ليبدلن الله رسوله صلى الله عليه وسلم خيرا منكن. فأنزل الله تعالى {عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات} الآية. قال البخاري: وقال ابن أبي مريم أخبرنا يحيى بن أيوب قال حدثني حميد قال سمعت أنسا عن عمر.
وقال سعيد بن منصور: حدثنا هشيم قال حدثنا حُميد الطويل قال حدثنا أنس بن مالك قال: قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: وافقت ربي في ثلاث: قلت: يا رسول الله، لو اتخذت من مقام إبراهيم مصلى. فنزلت {واتخذوا من مقام إبراهيم مصلى}، وقلت: يا رسول الله، يدخل على نسائك البر والفاجر، فلو أمرتهن أن يحتجبن. فنزلت آية الحجاب، واجتمع نساء رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت لهن {عسى ربه إن طلقكن أن يبدله أزواجا خيرا منكن مسلمات} الآية، فنزلت.
ورد تصريح حُميد بن أبي حُميد بالسماع في رواية يحيى بن أيوب ورواية سعيد بن منصور عن هُشيم، فهذا إسناد صحيح.
* ـ ورواه مسلم عن عقبة بن مكرم العمي، وأبو نعيم في كتاب تثبيت الإمامة من طريق محمد بن يحيى بن المنذر، كلاهما عن سعيد بن عامر عن جويرية بن أسماء عن نافع عن ابن عمر أنه قال: قال عمر: وافقت ربي في ثلاث، في مقام إبراهيم وفي الحجاب وفي أسارى بدر.
[سعيد بن عامر الضبعي بصري ثقة فيه لين مات سنة 208. جويرية بن أسماء بصري صدوق ثقة مات سنة 173]. وهذا الإسناد ظاهره أنه جيد، لكنه معلول.
قال الحافظ أبو الفضل بن عمار الشهيد: [وجدت له علة، حدثني محمد بن إسحاق بن إبراهيم السراج قال حدثنا محمد بن إدريس قال حدثنا محمد بن عمر بن علي قال حدثنا سعيد بن عامر عن جويرية عن رجل عن نافع أن عمر قال "وافقني ربي في ثلاث"، فذكر الحديث، ولم يذكر ابنَ عمر في إسناده، وأدخل بين جويرية ونافع رجلا غير مسمى].
[محمد بن إسحاق بن إبراهيم السراج نيسابوري ثقة ولد سنة 218 ومات سنة 313. محمد بن إدريس أبو حاتم الرازي ثقة إمام مات سنة 277. محمد بن عمر بن علي المقدمي بصري صدوق ثقة].
فالحديث الذي في صحيح مسلم إسناده معلول بالانقطاع، فهو ضعيف، ولكن المتن صحيح في الجزأين الأول والثاني، لموافقة الرواية الصحيحة، وضعيف في الجزء الثالث، وهو قوله "وفي أسارى بدر".
وكتبه صلاح الدين الإدلبي في 19/ 3/ 1439، والحمد لله رب العالمين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق