الثلاثاء، 26 مايو 2015

برنامج نظرات في السياسة الشرعية في الإسلام (الحلقة الأولى)



إنتاج وإعداد : فجر الشهباء للإنتاج الفني - شبكة حلب نيوز 
سلسلة دروس هادئة للشيخ الدكتور الحلبي صلاح الدين الإدلبي، يكشف فيها حقيقة آراء الفقهاء المسلمين حول الخروج على الحاكم
في هذه الحلقة:
مناقشة دعوى تقصير الفقهاء المسلمون في بحوث #السياسة_الشرعية.
وأنه لا صحة لما يشاع من أن أبا حنيفة كان يُحرّم تغيير الحاكم وأن الحاكم لا يجوز منازعته.
وفيها أبرز أقوال الحنفية في شروط الحاكم:
قال الإمام أبو بكر #الرازي في تفسير قوله تعالى: "لا ينال عهدي الظالمين": لا يجوز أن يكون الظالم نبياً ولا خليفة لنبي ولا قاضياً ولا مفتياً ولا شاهداً ولا مخبراً عن النبي... وثبت بدلالة هذه الآية بطلان إمامة الفاسق... فلا يلزم الناس اتباعه ولا طاعته... وأحكامه لا تنفذ إذا تولى الحكم
ويقول الإمام الرازي: لا فرق عند أبي حنيفة بين القاضي والخليفة في اشتراط العدالة في كل منهما... وما يرويه البعض عن أبي حنيفة خلاف ذلك كذب!
ويقول الفقيه #السمناني الحنفي: إذا جار [الحاكم] واعتدى وتمرد واحتوى على الأموال، وجب على أهل الدين وعلى المسلمين خلعه ومنعه والاستبدال به.


https://www.facebook.com/578008308913391/videos/805938026120417/

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق