الاثنين، 28 أغسطس 2017

قول الشافعي "أنا مخالف له في كل شيء وفي قوله لا إله إلا الله".



بسم الله الرحمن الرحيم
هذا القول رواه البيهقي في كتابه مناقب الشافعي من طريق الحسن بن رشيق المصري عن محمد بن سفيان بن سعيد الخياط عن محمد بن إسماعيل الأصبهاني بمكة عن الجارودي أن الشافعي ذكر إبراهيم بن إسماعيل ابن علية فقال: "أنا مخالف له في كل شيء وفي قوله لا إله إلا الله، لست أقول كما يقول، أنا أقول لا إله إلا الله الذي كلم موسى من وراء حجاب، وذاك يقول الذي خلق كلاما أسمعه موسى من وراء حجاب".
[الحسن بن رشيق المصري صدوق ولد سنة 283 ومات سنة 370. محمد بن سفيان بن سعيد مصري، قال مسلمة بن قاسم: سمعت أهل الحديث يقولون هو ضعيف وذهبوا إلى أنه كان يكذب، فتركته. مات سنة 331]. فهذا الإسناد تالف.
وكتبه صلاح الدين بن أحمد الإدلبي في 26/ 11/ 1438، والحمد لله رب العالمين.


هناك تعليق واحد:

  1. السلام‏ ‏وعليكم‏ ‏ورحمة‏ ‏الله
    جزاكم‏ ‏الله‏ ‏خيرا‏ ‏ونفع‏ ‏بكم
    لي‏ ‏سؤال‏ ‏بخصوص‏ ‏هذا‏ ‏السند‏ ‏:
    بعض‏ ‏العلماء‏ ‏لا‏ ‏يرون‏ ‏أن‏ ‏الحكم‏ ‏السند‏ ‏هو‏ ‏ذاته‏ ‏بالنسبة‏ ‏للأحاديث‏ ‏وغير‏ ‏الأحاديث‏ ‏
    فقد‏ ‏يكون‏ ‏الشخص‏ ‏مجروحا‏ ‏حديثيا‏ ‏وثقة‏ ‏بغيره‏ ‏كبعض‏ ‏رواة‏ ‏كتاب‏ ‏الله‏ ‏
    أو‏ ‏مجروح‏ ‏عند‏ ‏المحدثين‏ ‏مقبول‏ ‏عند‏ ‏غيرهم‏ ‏كالمفسرين‏ ‏ونقلة‏ ‏السيرة‏ ‏وغيرها
    فهل‏ ‏هذا‏ ‏الكلام‏ ‏صحيح‏ ‏؟
    و‏ ‏ما‏ ‏الضابط‏ ‏في‏ ‏ذلك‏ ‏؟
    و‏ ‏أعتذر‏ ‏إن‏ ‏أشغلتكم‏ ‏عما‏ ‏هو‏ ‏أهم‏ ‏.
    طالب‏ ‏علم‏ ‏

    ردحذف