الاثنين، 4 يوليو 2016

هل أهل الكتاب كفار؟

{سبحانك لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت العليم الحكيم}
رب يسر وأعن
وألهمني التوفيق والسداد

اقرأ قوله تعالى {لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة}، وقوله تعالى {ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركين أن يُنزل عليكم من خير من ربكم}. 
تأمل إذا كنت قد درستَ علم قواعد اللغة العربية المسمى بعلم النحو: 
لو كانت الآيتان الكريمتان هكذا "لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركون منفكين حتى تأتيهم البينة، ما يود الذين كفروا من أهل الكتاب ولا المشركون أن يُنزل عليكم من خير من ربكم" لكانت لفظة المشركون المرفوعة هنا معطوفةً على "الذين كفروا من أهل الكتاب" التي هي في محل رفع، وفي هذه الحالة يكون المشركون في مقابلة "الذين كفروا من أهل الكتاب" وتكون لفظة "مِن" للتبعيض، وتكون النتيجة أن بعض أهل الكتاب كفار. 
ولكن الآيتين الكريمتين جاءتا بلفظ "المشركين" بالخفض، فهذا اللفظ ليس معطوفا على "الذين كفروا من أهل الكتاب"، وإنما هو معطوف على "أهلِ الكتاب"، وفي هذه الحالة يكون المشركون في مقابلة "أهل الكتاب" لا في مقابلة "الذين كفروا من أهل الكتاب"، وعليه تكون لفظة "مِن" بيانية داخلة على أهل الكتاب وعلى المشركين. 
وعلى هذا يكون المعنى "لم يكن الذين كفروا ـ الذين هم أهل الكتاب والمشركون ـ منفكين حتى تأتيهم البينة، ما يود الذين كفروا ـ الذين هم أهل الكتاب ولا المشركون ـ أن يُنزل عليكم من خير من ربكم". 
وتكون النتيجة أن أهل الكتاب والمشركين هم كفار. 
ونسأل الله تعالى الهداية والتوفيق. 
وكتبه صلاح الدين الإدلبي في 26/ 9/ 1437، والحمد لله رب العالمين. 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق