الاثنين، 28 يناير 2013

كلمات موجزة في ترجمة الراحل الشيخ محمد سعيد البادنجكي - رحمه الله تعالى -



بقلم خاله الشيخ د. صلاح الدين الإدلبي (عضو رابطة العلماء السوريين)

هو الشيخ محمد سعيد، ابن الحاج نجيب، ابن الشيخ محيي الدين، ابن الشيخ سعيد، ابن الشيخ محيي الدين البادنجكي الكبير المدفون بمدخل المدرسة الطـَرَنْطائية بحي باب النيرب بحلب رحمهم الله.
الشيخ محيي الدين الكبير من أهل العلم والذكر، وله ترجمة في إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء للشيخ راغب الطباخ رحمه الله.
ولده الشيخ سعيد من أهل الذكر، وقد أخذته الدولة العثمانية للقتال في الحرب العالمية الأولى، فذهب ولم يعد.
ولده الشيخ محيي الدين من أهل الذكر، وهو من تجار السويقة بحلب.
ولده الحاج نجيب من تجار السويقة مع والده.
ولده الشيخ محمد سعيد ولد سنة 1951 بحلب، في دار جده ووالده الكائنة في حي باب النيرب بحلب، في آخر الطريق الذي تقع فيه المدرسة الطـَرَنْطائية، وبعد المرحلة الابتدائية درس فترة في المدرسة الشعبانية بحلب، ثم تحول إلى مدرسة نهضة العلوم الشرعية، ثم تحول فترة إلى إحدى المدارس الشرعية بدمشق، وحرص على لقاء علمائها، ثم تحول إلى ندوة العلماء بمدينة لكنو بالهند.
صحب في الهند الشيخ أبا الحسن الندوي، وأحبه كثيرا، وهناك حرَص على القراءة والمطالعة بتوجيه الشيخ أبي الحسن رحمه الله.
بعد التخرج عاد إلى حلب، ثم انتسب إلى جامعة الأزهر وحصل منها على شهادة الدراسة الجامعية في اللغة العربية.
أقام خلال ذلك في بيروت إماما للجامع العمري الكبير بها، وحرص على لقاء علمائها.
ثم انتقل إلى مدينة مانشستر في بريطانيا، وعمل فيها إماما وخطيبا للمسجد والمركز الإسلامي في منطقة وست ددزبري، وحصل خلال تلك الفترة على شهادة الدكتوراه في العلوم الإسلامية من جامعة إدنبره، حيث قام بتحقيق كتاب تلخيص المتشابه في الرسم للخطيب البغدادي رحمه الله. من مؤلفاته:
أحاديث عاشوراء صحاحها وضعافها وموضوعاتها
إتحاف الساجد بما صح من الأحاديث في المساجد مجلدان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق